مشاهدة مباراة مانشستر يونايتد وهال سيتي
يلتقي فريق مانشستر يونايتد في مواجهة متكافئة مع هال سيتى، المحترف ضمن صفوفه الدولى المصرى أحمد المحمدي، فى العاشرة مساء اليوم، الثلاثاء، بملعب "أولد ترافورد"، فى ذهاب الدور نصف النهائى بكأس رابطة الاندية الانجليزية للمحترفين. مباريات اليومويسعى مانشستر يونايتد لاستغلال عاملى الارض والجمهور من أجل تحقيق نتيجة إيجابية تعزز من حظوظه فى التأهل إلى المباراة النهائية قبل خوض لقاء الإياب بمدينة "هال". بث مباشر مباراة مانشستر يونايتد وهال سيتي
ومن المنتظر أن يتواجد فى التشكيلة الأساسية لفريق مانشستر يونايتد بمباراة اليوم، زلاتان إبراهيموفيتش وبول بوجبا واندير هيريرا وانطونيو فالنسيا، كما أعلن البرتغالى جوزيه مورينيو، المدير الفنى للفريق فى وقت سابق، فيما يرجح عودة القائد واين رونى لمقاعد البدلاء. مباريات اليوم  ورغم الموسم الكارثي، الذي يعيشه هال سيتي وتراجعه إلى قاع جدول الدوري الإنجليزي، يخوض الفريق فعاليات المربع الذهبي في كأس رابطة المحترفين للمرة الأولى، ليكون هذا بمثابة أفضل إنجاز له في الموسم الحالي حتى الآن. مشاهدة بث مباشر مباراة مانشستر يونايتد وهال سيتي
ويغيب عن صفوف فريق هال سيتي في مباراة اليوم الظهير المصري الدولي أحمد المحمدي بسبب انضمامه لمعسكر منتخب مصر استعدادا لنهائيات كأس أمم أفريقيا. وتقام مباراة العودة على ملعب هال سيتي يوم الخميس 26 يناير الجاري، وسيتأهل الفائز من مجموع اللقائين الى المباراة النهائية للبطولة ليواجه الفائز من مباراتي ليفربول مع ساوثهامبتون. مباريات اليوم مشاهدة مباراة مانشستر يونايتد وهال سيتي بث مباشر
كان قد صعد مانشستر يونايتد إلى الدور نصف النهائى من منافسات البطولة، بعدما حقق فوزاً عريضاً على وستهام يونايتد بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، ضمن منافسات الدور ربع النهائى، بينما تغلب هال سيتى على نيوكاسل يونايتد بنتيجة 3 – 1 بركلات الترجيح، بعدما انتهى الوقتين الأصلى والإضافى بالتعادل الإيجابى 1/1.يخوض فريقا مانشستر يونايتد وليفربول الدور نصف النهائي من مسابقة كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة اليوم (الثلثاء) وغداً (الأربعاء)، مدركين أنها قد تكون فرصتهما الوحيدة للقب مضمون هذا الموسم، وذلك في ظل المنافسة المحمومة في الدوري الممتاز وكأس الاتحاد. مباريات اليوم  ويسعى يونايتد، بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، إلى الفوز بلقب كأس الرابطة للمرة الأولى منذ عام 2010، بينما يبحث ليفربول عن تعزيز رقمه القياسي وإحرازها للمرة الـ 9، والأولى منذ 2012، إلا أن على كل من الفريقين تخطي حاجز نصف النهائي، إذ يستضيف يونايتد نظيره هال سيتي اليوم في «اولد ترافورد» في الذهاب، قبل أن يخوضا مباراة الإياب في 26 كانون الثاني (يناير) الجاري. اخبار الرياضة اليومأما ليفربول، الذي كان كأس الرابطة 2012 آخر ألقابه في المسابقات كافة، فيخوض مباراة الذهاب على ملعب خصمه فريق ساوثمبتون غداً (الأربعاء)، ويستضيف مباراة الإياب في «انفليد» في 25 من الشهر الجاري، وتميل الترجيحات إلى بلوغ يونايتد وليفربول نهائياً مثالياً بين فريقين يعدان من الأبرز عالمياً، ويستعدان لمواجهة مرتقبة (الأحد) في «اولد ترافورد»، ضمن المرحلة الـ 21 من الدوري الممتاز. اخبار الرياضة اليومويدخل مانشستر مباراة كأس الرابطة وهو يمر بفترة جيدة بعد بداية صعبة لموسمه الأول بقيادة مورينيو، إذ فاز «الشياطين الحمر» في ثماني مباريات توالياً في كل المسابقات، آخرها برباعية نظيفة على ريدينغ من الدرجة الأولى في الدور الثالث من كأس الاتحاد (السبت) الماضي، فعلى رغم أهمية المواجهة المرتقبة في الدوري مع ليفربول نهاية هذا الأسبوع، أكد مورينيو أنه سيخوض مباراة غد بتشكيلة أساسية، وقال: «صحيح أننا سنلعب ضد ليفربول في مباراة كبيرة بالنسبة إلينا، إلا أننا نريد التأهل إلى النهائي (كأس الرابطة)، وبالتالي، سنخوض هذه المباراة ضد هال بكل ما نملكه، بكل قوتنا، لأننا ندرك أنها مواجهة من مباراتين ولقاء الإياب خارج ملعبنا».اخبار الرياضة اليومفي المقابل، يسعى فريق هال سيتي إلى العودة من «اولدترافورد» بنتيجة تعزز حظوظه القليلة ببلوغ نهائي المسابقة للمرة الأولى في تاريخه، وسيكون اللقاء هو الثاني لهال بقيادة مدربه الجديد البرتغالي ماركو سيلفا، الذي حقق بداية موفقة بالفوز (السبت) الماضي على فريق سوانسي سيتي (2-0) في الدور الثالث من كأس الاتحاد، إلا أن المهمة لن تكون سهلة أمام يونايتد، الذي لم يخسر أمام فريق هال منذ 23 تشرين الثاني (نوفمبر) عام 1974 (0-2)، حين كانا معاً في دوري الدرجة الثانية (الأولى حالياً)، بينما فاز مانشستر في 20 مباراة من 29 ضد هال، وخسر خمس مباريات، وتعود المباراة الأولى بينهما إلى عام 1905 في الدرجة الثانية. في حين، يدخل ليفربول نصف النهائي وهو يقدم أحد أفضل مواسمه منذ أعوام طويلة، ويحظى بفرصة جدية للمنافسة على لقب الدوري، الذي أحرزه للمرة الأخيرة في 1990، ويحتل الفريق حالياً المركز الثاني في الدوري، بفارق خمس نقاط عن تشلسي (المتصدر)، اخبار الرياضة اليوم  ويرجح أن يخوض مدربه الألماني يورغن كلوب لقاء غد في ملعب ساوثمبتون  وهو يفكر بالمواجهة المرتقبة في «اولدترافورد»، إلا أنه قد يحاذر من المخاطرة مجدداً بالاعتماد على تشكيلة من اللاعبين الشبان في غياب الأساسيين، بعدما أدى ذلك إلى تعادله سلباً أول من أمس (الأحد) أمام فريق بلايموث ارغايل (درجة ثالثة) في مسابقة الكأس، إذ كانت التشكيلة أمام بلايموث الأصغر في تاريخ النادي، وبنتيجة التعادل سيضطر الفريق لخوض مباراة إعادة على ملعب خصمه، فلم يشأ المدرب كلوب، الذي خسر فريقه نهائي مسابقة كأس الرابطة الموسم الماضي أمام مانشستر سيتي، أن يكشف خططه لمباراة غد، وقال: «ثمة متسع من الوقت»، مضيفاً رداً على سؤال عن احتمال إشراكه أساسيين: «ليست لديَّ أدنى فكرة، لكن على الأرجح نعم»، وستقام المباراة النهائية على ملعب «ويمبلي» في 26 شباط (فبراير) المقبل.المصدر : رؤية مصر

التعليقات


إضافة تعليق